الجنة فى بيوتنا



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علاج الملل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الرحمن
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 220
احترامك لقوانين المنتدى :
دعاء :
الاوسمة : 0
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

مُساهمةموضوع: علاج الملل   السبت 19 يوليو - 5:33

الســؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أريد أن أعرف ما هو علاج الملل والإحباط - لأن الوقت مهم جدا لي - ؟!

وشكرا
الجـــواب
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمرو حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فهذا السؤال القليل في كلماته الكبير في معناه يدل بحمد الله تعالى على أنك شاب عاقل، بل وصاحب همة عالية كامنة في نفسك، وإن كنت لم تظهر ذلك بعد.

فإن شعورك بأهمية الوقت وجلالة قدره من حسن توفيق الله إياك... أتدري لماذا؟! لأن الوقت هو عمرك، ولأن الوقت هو حياتك، فما عمرك إلا مجموع هذه الساعات والأيام والليالي التي تمر بك، وما حياتك إلا هذه اللحظات التي تنقضي فإذا انقضت لحظة ذهبت فلم تعد إلى يوم القيامة، إذن فلا بد من أن تكون على حرص عظيم في رعاية وقتك، لأنك بذلك إنما ترعى حياتك وترعى عمرك كله.

وأما عن شعورك بالملل والسآمة أو كما قلت بـ(الإحباط) فهذا راجع إلى أمرين اثنين:-

الأول: هو ما تقدم من إحساسك بأهمية وقتك الثمين.
والثاني: هو أنك غير راضٍ عن الأعمال التي تنجزها في يومك والتي ترى أنها غير كافية باستثمار هذه الأوقات الثمينة التي تراها تهدر دون أن تحصل منها ما تريد.

ولكي تخرج من هذا الشعور المرير ومن هذا الإحباط الذي تجده في نفسك لا بد أن تسأل نفسك هذا السؤال: ما هو هدفي في هذه الحياة؟ وما هي غايتي من هذا العمر؟ وأخيراً ما هو السبيل لتحقيق أسعد حياة! وأكمل حياة! وأشرف حياة؟!

والجواب أنك بمعرفة وتحديد غايتك وهدفك في هذه الحياة تكون قد قطعت نصف المسافة، ولم يبق عليك إلا أن تقطع نصفها الباقي بتحقيق الوسائل التي تحقق لك غايتك وهدفك.

فهدفك في هذه الحياة هو الفوز برضوان الله، وغايتك في هذه الحياة هو تحصيل سعادتي الدنيا والآخرة بأن تعيش سعيدا في دنياك، سعيدا في آخرتك، شريفا في قدرك في الدنيا والآخرة، وهذا لا يكون إلا بأن تجعل غايتك ومطلبك الأعظم هو الفوز برضا الله تعالى، وهذا لا يعني أن لا تلتفت لمصالحك الدنيوية.. كلا؛ بل إن تحصيلك أسباب المعيشة الصالحة الهنيئة في الدنيا هو أيضا من طاعة الله، فبذلك تكون حياتك كلها طاعة لله، سواء كنت محصلاً للأمور الدينية أو الأمور الدنيوية.

وخذ مثالاً على ذلك ليتضح لك جلية الأمر وحقيقته: عندما تسعى في تحصيل الرزق الحلال وفي تحصيل الشهادة الدراسية مثلاً، فهذه أمور من صميم الدنيا ولكن إذا قصدت بذلك إعفاف نفسك عن سؤال الناس وصيانة كرامتك عن السؤال، وقصدت بدراستك نفع المسلمين ونفع ونصرة هذا الدين الذي أكرمنا الله تعالى به، فإن هذا السعي الدنيوي يتحول بهذه النية إلى قربة وطاعة لله تعالى، وكذلك سعيك مثلاً في الزواج، فإذا قصدت بذلك إعفاف نفسك عن الحرام وتنشئة البيت المسلم والذرية الصالحة صار هذا العمل المباح من أعظم القربات عند الله تعالى، وقس على هذا المعنى.

إذن؛ فليكن شعارك وغايتك هو امتثال قول الله تعالى:{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين * لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}.

وأما عن السبيل لتحقيق هذه الغاية فهو مجموعة خطوات:

1- الاستعانة بالله تعالى والتوكل عليه وطلب المعونة منه في كل أمر تحاوله، قال تعالى: {ومن يتوكل على الله فهو حسبه}.

2- الحرص على طاعة الله التي يجمعها هذه القاعدة وهي: (فعل الواجبات والابتعاد عن المحرمات)، فإن فعلت ذلك كنت أنت العبد الصالح المطيع ربه، فإن أضفت إلى ذلك شيئا من النوافل المستحبة فقد صرت من المتسابقين في طاعة الله، فاحرص على هذا فإنه فلاحك في الدنيا والآخرة.

3- الحرص على الصحبة الصالحة التي تعينك على طاعة الله فتكتسب منها مكارم الأخلاق وتتعاون معها على طاعة الله.

4- السعي والحرص على الأمور النافعة؛ فهنالك استثمار الأوقات في طلب العلم الشرعي وحفظ القرآن وفي الدعوة إلى الله، وفي المشاركة في المحاضرات والدروس والأنشطة الإسلامية، وهنالك السعي في المعارف النافعة الدنيوية كذلك والذي يجمع كل ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم: (احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز) رواه مسلم.

5- العناية بترتيب الأوقات وتنظيمها، فاجعل لتحصيلك العلمي وقتا ولتحصيلك الزائد عن ذلك وقتا آخر، واجعل للترفيه عن النفس وإجمامها وتسليتها وقتا آخر، فهذب أوقاتك ونظمها تظفر بالفوز وتغنم يومك وليلتك.

6- دوام استشارة أهل العلم ومراسلتهم والاستنارة برأيهم، فإن العاقل يستشير ولا ينفرد برأيه إذا قدر على ذلك.

والشبكة الإسلامية ترحب بك وبدوام مراسلتك ومشاركتك، ونسأل الله عز وجل أن يجعلك شابا مؤمنا ورجلاً صالحا، وأن يجعلك ساعدا من سواعد الإسلام.

وبالله التوفيق
المجيب :أ/ الهنداوي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
admin
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 1074
العمل/الترفيه : مدير المنتدى
احترامك لقوانين المنتدى :
دعاء :
الاوسمة : 0
تاريخ التسجيل : 15/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: علاج الملل   الثلاثاء 22 يوليو - 20:56

جزاكم الله خيراأخي الكريم
جعله في ميزان حسناتك ان شاءالله
نسأل الله أن يجعلنا من الصابرينوالصابرات
والخاشعينوالخاشعات
اللهم آآآمين
الحمد لله ولا حول ولا قوةالا بالله
وصلي اللهم على سيدنا محمد وآلمحمد
عليه أفضل الصلاة وأتمالسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eljanaonmyhome.yoo7.com
 
علاج الملل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجنة فى بيوتنا :: منتدى الطب النبوى-
انتقل الى: